الأخبار

مركز الملكة رانيا للريادة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا و "تجارة عمان" يوقعان مذكرة تفاهم في مجال ريادة الأعمال

الاثنين, يوليو 16, 2018 - 12:30

 

 

وقع مركز الملكة رانيا للريادة في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا مذكرة تفاهم مع غرفة تجارة عمان، تهدف  أبجدياتها الأولى الى  تحفيز ودعم الأفكار الإبداعية لدى الطلبة وتحويلها الى مشاريع حيوية من أجل خلق فرص عمل جديدة للطلبة وخدمة احتياجات السوق المتطورة.

وقد وقع مذكرة التفاهم عن مركز الملكة رانيا للريادة في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي، وعن غرفة تجارة عمان رئيس الغرفة سعادة العين عيسى حيدر مراد، وتم التوقيع بحضور المدير العام السيد مهند العطار والمدير التنفيذي لأكاديمية التدريب وتطوير الأعمال الدكتور وسيم حداد، اضافة إلى  حضور نائب رئيس الجامعة الدكتور عرفات عوجان، وعدد من عمداء الكليات في الجامعة،  ومدير مركز الحاسوب والتدريب، ومدير مركز الملكة رانيا للريادة السيد محمد عبيدات.

وأكد الدكتور الرفاعي، على أهمية هذا التعاون الذي يصب في تمكين طلبة الجامعة من عرض أفكارهم الريادية واحتضانها لتطويرها إلى مشاريع تخدم المجتمع، مما يساهم في ردم الفجوة بين قطاعي التعليم والصناعة.

كما أشار الدكتور الرفاعي، إلى سعي الجامعة إلى  تطوير مهارات وقدرات طلبة الجامعات الشقيقة ، من خلال تمكين الشباب العربي في مختلف بقاع العالم بما يحتاج إليه من معارف ومهارات وقدرات، تجعلهم قادرين على تحقيق طموحاتهم، والإسهام بفاعلية في خدمة مجتمعاتهم، وتمكينهم من مواجهة التحديات التي يشهدها العالم، من خلال  استحداث " المركز العربي لتمكين الشباب" بالتعاون مع جامعة الامير محمد بن فهد، بهدف  اكتشاف المهارات الشبابية المتميزة لديهم، ودعمها لتحقيق إنجازات مرموقة على مستوى العالم، والعمل على توثيق الصلات بين الشباب العربي لتعزيز روح الانتماء لهويتهم العربية، ليكون هذا المركز الأول من نوعه ضمن شراكة عربية شبابية.

كما نوه الدكتور الرفاعي إلى كفاءة خريجي الجامعة، حيث بلغت نسبة توظيف خريجي الجامعة خلال ستة أشهر من التخرج 89%، وفي بعض التخصصات بلغت نسبة التوظيف 20% قبل التخرج.

وأشار سعادة العين عيسى مراد، إلى سعي غرفة تجارة عمان المستمر في دعم أفكار الشباب الرياديين لما لمشاريعهم من أثر كبير في التنمية الاقتصادية، وأنها سوف تقوم بتقديم كافة الخدمات اللوجستية للطلبة في  الجامعات الأردنية كافة، بهدف دعم أفكارهم الإبداعية،  ومن أهمها؛ الدعم اللوجيستي للرياديين، إشراكهم بدورات تدريبية وورش عمل مُتخصصة، تشبيكهم مع جهات التمويل المختلفة، إضافة إلى تقديم المساعدة في تسجيل وترخيص الشركة، تقديم التوجيه والإشراف على مشاريعهم الريادية  ووصلهم مع خبراء في المجالات كافة.

وخلال زيارة غرفة تجارة عمان الى الجامعة، تم عرض أهم مشاريع دارة الريادة المُحتضنة حالياً في غرفة تجارة عمان لطلبة مادة ريادة الأعمال في كلية الملك طلال لتكنولوجيا الأعمال.