نبذه تاريخيه

تأسست جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا في عام 1991 وهي جامعة خاصة غير ربحيه الوحيده في الأردن وهي مملوكه من قبل الجمعية العلمية الملكية (RSS)،اقدم مركز للبحوث التطبيقية في الأردن. جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا جزء من مدينة الحسن العلمية ومقرها في عمان. المهمة الرئيسية لجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا هو تثقيف الطلاب وتأهيلهم لممارسة المهن في مجالات تكنولوجيا الاتصالات (ICT) والمعلومات، والالكترونيات، هندسة الحاسوب، هندسة الاتصالات، والأعمال. وتمنح جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا درجة البكالوريوس (B.Sc.) في علم الحاسوب، علىم الرسم الحاسوبي هندسة البرمجيات، هندسة الاتصالات، هندسة الحاسوب، الهندسة الكهربائية، إدارة الأعمال، التسويق الالكتروني والتواصل الاجتماعي، تكنولوجيا معلومات الأعمال والمحاسبة. أيضا، وتمنح درجة الماجستير (M.Sc) في علم الحاسوب، تكنولوجيا البيئة وإدارتها، الهندسة الكهربائية، أمن نظم المعلومات والجرائم الرقمية، ريادة الأعمال،هندسة نظم المؤسسات بالتعاون مع الجامعة الألمانية الأردنية وكذلك ماجستير في إدارة الأعمال العالمية (MBA) بالتعاون مع جامعة لانكستر في المملكة المتحدة. كما تم استحداث برنامج ماجستير علم البيانات ليكون أول تخصص يستحدث في الجامعات الأردنية في هذا المجال. كما تمنح درجة الدكتوراة في علم الحاسوب.

كونها جزءا من مدينة الحسن العلمية، جامعة الأميرة سمية  للتكنولوجيا تسعى جاهدة لخلق ثقافة ريادة الأعمال بين طلابها. جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا مرخصه وجميع برامجها معتمدة من قبل هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي الأردنية، وتواصل توسعة مناهجها لتغطية ما تتطلبه أساليب التعليم الحديثه والخبرات التي تتطلبها أسواق الأعمال المحلية والعالمية. 

تسعى جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا جاهدة لتكون رائدة في بناء قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإلكترونيات في الأردن ومنصة للبحوث العلمية لمختلف المؤسسات الأردنية. وهدفنا ببساطة هو أن تكون جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا "جامعة المستقبل" حيث يتم تعليم الطلاب الموهوبين والمؤهلين تأهيلاً عالياً ليصبحوا على استعداد للانضمام الأسواق المتنافسه في القرن 21 وما بعده. ونحن في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا نسعى للارتقاء في التميز والمنح الدراسية، والالتزام، والابتكار وروح المبادرة التي من شأنها دفع عجلة التطور في القطاع الخاص.

في أقل من عشرين عاما، أصبحت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الجامعة الرائدة لدراسة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والالكترونيات والكمبيوتر والهندسة، ومركز للتميز التعليمي في كل من الأردن والمنطقة المحيطة بها. حيث ان الطلب على خريجيها في ازدياد مستمر، وغالبا ما يتلقون عروض عمل قبل أن يكملوا دراستهم. وعلاوة على ذلك، تركز جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا على أنشطة البحوث في المجالات الرئيسية التي تهم مدينة الحسن العلمية للمساعدة في تنشيط الاقتصاد الأردني.

تقوم جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا بالتركيز على الإبداع والابتكار في جميع مجالات الحياة والرغبة في التطوير الذاتي المستمر وإثراء الشخصية، والقدرة على النظر خارج الحدود المرئية هي أحد مفاتيح النجاح في عالم يصبح أكبر، وذلك من أجل القيادة وإمكانية تقديم مساهمة فريدة من نوعها للمجتمع. ويكمل العمل الأكاديمي في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا أنشطه عملية خارج الفصول الدراسية وذلك من خلال تقديم أنشطه غير ممنهجه خارج الفصول الصفية.