Events

جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا تحصل على المرتبة الاولى في امتحان الكفاءة بالتخصص الدقيق بمعظم برامجها

Thursday, December 29, 2016 - 15:45

 

 

تعكس النتائج التي حققتها جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا مؤخراً في امتحان الكفاءة الذي عقدته هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي للطلبة المتوقع تخرجهم على الفصل الأول الحالي 2016/2017، رؤى سمو الأميرة سمية بنت الحسن، رئيس مجلس أمناء الجامعة، في وضع الجامعة في مصاف الجامعات العالمية، من حيث تركيزها على النوع لتحقيق رسالتها السامية في تخريج طلبة متميزين ورفد سوق العمل المحلي والعالمي بجيل من الشباب الواعي والمبدع، المؤمن بوطنه وأمته.

وتتواصل مسيرة الإنجاز والتميز للجامعة، بعد حصولها على المركز الأول في المستوى العام في امتحان الكفاءة الجامعي، بحصولها على نتائج مشرفة في المستوى المتوسط والمستوى الدقيق مما يعكس الجهود المباركة والمكثفة لأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية التي ارتقت بطلبتها إلى هذا المستوى الرفيع. لتتصدر الجامعات الرسمية والخاصة على المستوى العام، وتحقق المركز الأول في تخصصات الحاسوب والأعمال، والمركز الثاني في تخصص الهندسة على المستوى المتوسط.

هذا وتصدرت الجامعة المركز الأول على المستوى الدقيق في تخصصات: علم الحاسوب، وعلم الرسم الحاسوبي، وهندسة البرمجيات، وهندسة الاتصالات، وهندسة القدرة والطاقة الكهربائية، والتسويق الالكتروني والتواصل الاجتماعي، ونظم المعلومات الإداري، إضافة إلى حصولها على المرتبة الثانية في تخصص الهندسة الإلكترونية، والمرتبة الثالثة في تخصصي إدارة الأعمال والمحاسبة، حيث تشكل التخصصات التي حصلتها الجامعة في المستوى الدقيق على المرتبة الأولى 73% من برامج الجامعة.

كم حافظت الجامعة على التميز في هذا الامتحان منذ عام 2004 وهي في طليعة التميز إذ حصدت المركز الأول في عامي 2005 و 2006 في امتحان الكفاءة الأردني لتخصص علم الحاسوب، كما حصلت على المركز الأول في تخصصات علم الرسم الحاسوبي، علم الحاسوب، هندسة البرمجيات، المحاسبة، إدارة الأعمال، نظم المعلومات الإدارية، هندسة الحاسوب، والقدرة والطاقة الكهربائية لتشكل هذه التخصصات نسبة73% من برامج الجامعة في امتحان الكفاءة الذي عقد مطلع العام الحالي 2016، ليتم تتويجها في امتحان الكفاءة التكميلي نهاية هذا العام بحصولها على المركز الأول بين كافة الجامعات الأردنية على المستوى العام.

وتميزت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا عن قريناتها بعقد امتحان قبول في كافة التخصّصات بهدف استقطاب الطلبة المتميّزين. وكانت نسبة الرفض لهذا العام تتعدى 65%، وهذا ما هو معمول به في افضل الجامعات العالمية، وكانت نسبة الطلبة المقبولين لهذا العام والمتفوقين في الثانوية العامة، نسبة مرتفعة جداً، إضافة إلى أنها جامعة سباقة دائما في طرح برامج وتخصّصات نوعيّة وغير تقليدية على مستوى الأردن.

وكانت الجامعة قد حصلت على وسام الاستقلال من الدرجة الأولى، تقديراً للمستوى المتقدّم الذي حقّقته على مستوى الأردن، والمنطقة منذ تأسيسها عام 1991م، ومساهمتها المتميّزة في بناء قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأعمال في الأردن، وطرح تخصّصات فريدة من نوعها، وكذلك التميّز في المجالات العلميّة والبحثيّة، وترسيخ الابداعات والابتكارات لدى الطلبة فضلاً عن رفد السوق المحلّي والإقليمي والعالمي بكفاءات علميّة وتقنية عالية المستوى. إضافة إلى تركيز الجامعة على البرامج الدوليّة والبرامج المشتركة دولياً، وترتبط الجامعة بهذا المجال مع جامعات عالمية ومحليّة، كما حصلت الجامعة على الاعتماد الدولي ABETلأربعة برامج في تخصصات الهندسة وعلم الحاسوب.

والجدير بالذكر أن تميز الجامعة وطلبتها لا يقتصر على الانشطة المنهجية، حيث حصلت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا على المركز الأول من بين الجامعات الأردنية  في مسابقة البرمجة العربية ACM التي أقيمت مؤخراً في شرم الشيخ/ مصر، وبمشاركة أكثر من 100 فريق من الوطن العربي. كما  حققت نتائج متميزة في مسابقات البرمجة المختلفة، وكان من أهمها حصول فريق من الجامعة مؤخراً على المركز الأول عربياً والثامن عالمياً في مسابقة  (IEEE-Extreme) من بين اكثر من2000 فريق.

كما تم اختيار عدد من طلبة الجامعة لمواقع ريادية عالمية مثل مختبرات ناسا، إضافة إلى مشاركات عالمية في مجال الرياضة كان أبرزها مشاركة طالبة في تسلق أعلى القمم الجبلية في العالم لترفع علم الأردن واسم جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا عالياً، استعدادً للمرحلة القادمة لتسلق قمة ايفيرست ولتكون أول وأصغر فتاه في الوطن العربي تحقق هذا الإنجاز.