Events

وزير التعليم العالي الكردستاني يزور جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا لبحث سبل التعاون التقني بين الطرفين

Sunday, October 30, 2016 - 12:00
بحث رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي، مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي في إقليم كردستان/ العراق الدكتور يوسف كوران، العلاقات الثنائية بين الجانبين في مجال تبادل الطلبة والاساتذة، وطرح مساقات تقنية تكنولوجية مشتركة، إضافة  إلى إعداد الأبحاث العلمية  المشتركة.
واستعرض رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي، خلال اللقاء الذي حضره نائب رئيس الجامعة الدكتور محمد مسمار، وعمداء الكليات في الجامعة، ومدير مركز الملكة رانيا للريادة في الجامعة، ووزير التعليم العالي الكردستاني الدكتور يوسف كوران، ورئيس جامعة اربيل التقنية الدكتور كاوه شيرواني، ومدير عام دائرة البحث والتطوير بوزارة كردستان الدكتور نجيب عقراوي، ومستشار الوزير الدكتور نامانج سعيد، مسيرة جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا وتميّزها، وارتباطها بالعديد من الجامعات العربية والدولية. مبيناً أن الجامعة تركز على البعد الدولي، حيث حصلت على الاعتماد الأمريكي إيبتABET لثلاثة من البرامج التي تدرسها في الهندسة وبرنامجاً آخر في الحاسوب، وتسعى الجامعة للحصول على الاعتماد الأمريكي للأعمال، كما حصلت الجامعة على دعم من الاتحاد الأوروبي ل20مشروعاً من أصل 70 مشروعاً تم دعمها للأردن، تترأس الجامعة قيادة 5 مشاريع، حيث تساعد هذه المشاريع على تبادل الخبرات بين الجامعات الأوروبية والعربية، وانبثق منها بعض البرامج على مستوى الماجستير.
وأشار الدكتور الرفاعي خلال اللقاء، إلى ريادة الجامعة في التخصصات التي تطرحها للحصول على مخرجات ذات كفاءة علمية متميزة سيما وأنها متميزة منذ تأسيسها في مجالات تكنولوجيا المعلومات والهندسة والأعمال. كما استعرض الدكتور الرفاعي ابرز انجازات الطلبة والمسابقات الدولية والمحلية التي شارك طلبة الجامعة فيها حيث حصلوا على أعلى المراتب والمراكز المتقدمة، وكان اخرها حصول طلبة الجامعة على المركز الثامن عالميا والاول عربيا في مسابقة IEEE-EXTREME التي شارك فيها اكثر من  2000 فريق من اكثر من 100 دولة في العالم.  
كما أبدى الدكتور الرفاعي استعداد الجامعة لابتعاث طلبتها للجامعات الكردستانية للتدريب في مجال تكنولوجيا المعلومات والهندسة ورغبة الجامعة في استقطاب طلبة من كردستان وتبادل أعضاء هيئة التدريس بين الطرفين والتعاون المشترك في المؤتمرات وورش العمل التي تعقدها الجامعة، إضافة إلى الرغبة في نشر أبحاث علمية في المجلة العلمية الخاصة بكلية الملك عبدالله الاول للبحث العلمي والدراسات العليا في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا، بهدف تعزيزمستوى البحث العلمي  والتطوير منه.
ومن جانبه أعرب وزير التعليم العالي والبحث العلمي في إقليم كردستان/ العراق، الدكتور كوران،عن إعجابه بهذا الصرح التعليمي المميز والمستوى الرفيع الذي وصلت إلية الجامعة بالرغم من صغر عمرها، مؤكداً حرص الإقليم على عقد شراكة تعاون بين جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا وجامعات الإقليم. مشيراً إلى وجود3 جامعات تقنية في الإقليم من أصل 30 جامعة نصفها رسمية والنصف الآخر أهلية. وأضاف إلى توجه الاقليم بتشكيل لجان لتحديد آفاق ومجالات التعاون بين الجانبين.
هذا وطالب رئيس جامعة اربيل التقنية الدكتور كاوه شيرواني، بتوقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا وجامعة اربيل التقنية كخطوة أولى في مجال التعاون المشترك بين الطرفين وسيتم تحديد محاور الاتفاقية لاحقاً.