كلمة العميد

___________________________________

تعد عمادة القبول والتسجيل من أهم العمادات المساندة في الجامعة ، وقد تم إنشاؤها في شهر تشرين الثاني  عام 2015،  ليكون جزء من واجباتها و رسالتها، السعى إلى تقديم أفضل الخدمات للطلبة، وأعضاء الهيئة التدريسية، والكليات، والمراكز والمجتمع ، كونها البوابة الأولى للالتحاق بالجامعة والبوابة الأخيرة للتخرج منها، إذ تقع عليها مسؤولية متابعة  المسيرة الأكاديمية  للطلبة منذ قبولهم في الجامعة وحتى تخرجهم منها . و توفير كافة المعلومات عن الجامعة وكلياتها وتخصصاتها ،  وهي المسؤولة عن تطبيق ومتابعة تنفيذ أحكام تعليمات منح درجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراة، وخططها الدراسية بالتعاون والتنسيق مع العمادات وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والمرشدين الأكاديميين. تعنى العمادة  أيضا بإجراءات المنح الدراسية الداخلية والخارجية والبرامج المشتركة مع الجامعات الأمريكية والأوروبية، كذلك تتابع أوضاع الطلبة الخريجين، وتديم الصلة بهم ، وفق رؤية ورسالة وأهداف الجامعة.  

وتركز العمادة على عملية الإرشاد الأكاديمي وخاصة بعد أن أصبح لها تمثيل في  الرابطة العالمية للإرشاد الأكاديمي (NACADA)،  بالإضافة إلى متابعتها لتطبيق متطلبات ضمان الجودة، من خلال امتلاكها المعلومات وتنفيذها للتعليمات، وتدقيقها للأوضاع الأكاديمية، وتوجه الأنظار إلى مستوياتها ومدى تطورها. وتعمل العمادة جاهدة لاستخدام تكنولوجيا جديدة تسهم في تحسين إجراءات العمل، وبالتالي تقديم خدمات أفضل لطلبتنا الأعزاء، في الوقت المناسب وبمهنية عالية.

وختاما، نحن ملتزمون، وبرعاية الله وحفظه بجعل عمادة القبول والتسجيل عمادة متميزة عن غيرها من جامعات  المملكة والمنطقة.

نتمنى لطلبتنا الأعزاء النجاح الدائم خلال دراستهم، ومستقبلا زاهرا بعد تخرجهم.

                          

   عميد القبول والتسجيل

    أ.د عبد الغفور ابراهيم الصيدي